صفحتنا على الفيسبوك

الإحصائيات

عدد الزيارات
32466

جمعية الشحر الخيرية تناشد المحسنين لتوفير المعدات اللازمة لتشغيل وحدة غسيل الكلى


بعد ان تحقق حلم الكثيرين من أبناء مدينة الشحر بوصول أجهزة غسيل الكلى إلى مستشفى الشحر العام لتخفيف الآم المرض وأتعاب السفر ومعاناة أهلهم ودويهم في الذهاب إلى مدينة المكلا ولتغطي هذه الأجهزة  الجزء الشرقي من محافظة حضرموت كلها وكذا الجزء الغربي من محافظة المهرة ومديريتي غيل بن يمين وساه برزت مشكلة في عدم البدء في العمل في هذه الأجهزة وذلك نتيجة عدم وجود المعدات التشغيلية وتجهيزات المبنى والأدوية .

لهذا ومن منبر جمعية الشحر الخيرية الاجتماعية ناشد أصحاب الأيادي البيضاء من أهل الخير في الداخل والخارج لاستكمال التجهيزات الضرورية لتشغيل جهاز غسيل الكلى الذي سيخدم الكثير من مرضى غسيل الكلى في مديرية الشحر والمديريات المجاورة وسيخفف عنهم بعض الآلام التي يعانونها علما بان تعداد المرضى الخاضعين للعلاج من هذا المرض من أبناء مدينة الشحر فقط ( 15 ) مريضا وكل غسله للواحد منهم ستكلفه تقريبا ( 60 دولار ) متوسط الغسلات في الشهر الواحد ( 120 غسله ) * ( 60 دولا ر ) يساوي ( 7200 دولار ) وفي السنة الواحدة ( 86400 دولار ) .
ولك تتصور عزيزي المتصدق إجمالي المبلغ المطلوب لعدد سنوات من السنوات القادمة ذلك فقط دون المكافآت والحوافز فهي إذ تبلغ نحو ( 1500000 ريال يمني ضف إلى ذلك الأثاث وغيرها من اللوازم والتبعات من النفقات .
فدعمكم لهذا المشروع الإنساني يحثكم عليه ديننا الإسلامي الحنيف ويوصيكم به بل ويقتضيه الواجب الإنساني وفي ذلك قال الحق المتعال :
( الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سرا وعلانية فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون )
( والصدقة برهان ) منا قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وهي من وسائط تفريج الكربات على المعسرين وما تقديم العلاج للفقراء والمحتاجين إلا واحد منها..
فرجاؤنا كل الرجاء تقديم مساعداتكم الكريمة وتبرعاتكم السخية وذلك تخفيفا لمعاناة أولئك المرضى ..