الإشــهــار والانــطــلاق


بتوفيق من الله سبحانه وتعالى وبعزيمة المخلصين المهتمين بالعمل الخيري والاجتماعي من مختلف فئات المجتمع وشخصيات اجتماعية رجال أعمال ، أعيان مثقفين من أبناء مديرية الشحر في الداخل والمهجر قرروا تأسيس جمعية الشحر الخيرية الاجتماعية والإعلان عنها الرسمي والتصريح لمزاولة نشاطها الصادر من مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل محافظة حضرموت بتاريخ 13 ذر الحجة 1420 هجرية الموافق 19 مارس عام 2000 م تولى شئون أعمالها مجلس الإدارة المنتخب من قبل الأعضاء الجمعية العمومية .

 


بتوفيق من الله سبحانه وتعالى وبعزيمة المخلصين المهتمين بالعمل الخيري والاجتماعي من مختلف فئات المجتمع وشخصيات اجتماعية رجال أعمال ، أعيان مثقفين من أبناء مديرية الشحر في الداخل والمهجر قرروا تأسيس جمعية الشحر الخيرية الاجتماعية والإعلان عنها الرسمي والتصريح لمزاولة نشاطها الصادر من مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل محافظة حضرموت بتاريخ 13 ذر الحجة 1420 هجرية الموافق 19 مارس عام 2000 م تولى شئون أعمالها مجلس الإدارة المنتخب من قبل الأعضاء الجمعية العمومية .


لقد أخذ أعضاء مجلس إدارة الجمعية على عاتقهم مواصلة الجهد والعمل كوحدة وأسرة متكاملة هدفها السير بثبت صوب الغايات والأهداف التي حددتها الجمعية منذ إشهارها .. فكان لابد لأعضاء السكرتارية من مواصلة المساعي الحثيثة وبذل المزيد من الجهود الدؤوبة لتحقيق ذلك بغية الحفاظ على هذا المنجز الذي أخذ يتعاظم دوره وتعزز مكانته بين أوساط المجتمع .. ولم لا ؟ ! والجميع يشير إليه بالبنان كمنظمة أهلية فاعلة ونشطة من منظمات المجتمع المدني تغيث المحتاج في مواجهة اضطرابات الحياة لكل من يحتاج العون والمساعدة قدر الاستطاعة في زمن ما أحوجنا فيه إلى لم الشمل والتآلف والتكاثف والإسهام في خلق روح التكافل الاجتماعي وزرع بذور التواد والتراحم ورعاية المحتاجين والمعسرين .
فأخذ أعضاء مجلس الإدارة يواصلون لقاءاتهم الدورية الأسبوعية وفق أجندة محددة  لمناقشة أوضاع الجمعية وسبل تطوير العمل بها بهدف تقديم خدمات أوسع لجمهرة المحتاجين والمترددين على عتباتها والطارقين لأبوابها .


لقد مضت على تأسيس الجمعية فترة 12 سنة تعاقبت لإدارة شئونها ثلاث مجالس إدارية من بين أعضاء الجمعية العمومية الذي ينعقد اجتماعها بعد مرور ثلاثة أعوام استنادا للنظام الأساسي الداخلي للجمعية المقرر من أعضاء الجمعية العمومية الذي يتم فيه إقرار الوثائق المقدمة عن مختلف أنشطة الجمعية ومجلسها الإداري بشكل تقارير وحسابات ختامية والموازنة التقديرية المقدمة منه عند كل اجتماع إضافة إلى تقرير لجنة الرقابة والتفتيش .
تخلل فترة السنوات الثلاث عقد اجتماع تقييمي لأعضاء الجمعية العمومية للوقوف أيضا أمام مختلف الأعمال والأنشطة فتتخذ بصددها إجراءات وتدابير تجدد من استمرارها .


تزاول الجمعية أعمالها بمقرها الرئيسي الكائن بمدينة الشحر ـ الشارع الرئيسي باتجاه بوابة الشحر التاريخية ( المقابل لمسجد عمر بن الخطاب ( سقاية غميانة )) .
يتسع نطاق عملها الجغرافي على مدينة الشحر والمناطق الريفية لها .


تتمتع بالشخصيات الاعتبارية ذات دمه مالية مستقلة تخضع للإشراف والتوجيه القانوني والرقابة من الجهة المتمثلة في وزارة الشئون الاجتماعية والعمل ومكاتبها بالمحافظة .


وحتى لحظة كتابة هذه الكلمات فإن عجلة العطاء تدور ، وثمار الخير توزع من محصولها على المستحقين والمحتاجين ، وذلك بالتواصل مع المجتمع في مدينة الشحر وعلى وجه الخصوص مع أبناء الشحر المتواجدين بدولة الإمارات العربية المتحدة ومع غيرهم من محبي الشحر الخير فيها ( خيرهم وافر بإذن الله ) إضافة إلى المتواجدين من أبناء الشحر في المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الكويت والمحسنين من رجال الخير بتلك الدول وغيرها .
لقد حظيت الجمعية بمباركة الجهات الداعمة الرسمية والشعبية التي ارتبطت معها بأعمال اجتماعية مشتركة وتواصل ممتد إلى يومنا هذا ولنضعكم في الصورة من مجمل الإنجازات المعتملة وأعمال الخير المحققة خلال تلك المدة دعونا نتصفح موقع الجمعية الشحر الخيرية هذا .